الجمعة، 19 يونيو 2020

مشاهدة مباراة مانشستر يونايتد و توتنهام كاملة بدون تقطيع



الملخص كامل


اقتنص فريق مانشستر يونايتد، تعادلا ثمينا، من مضيفه فريق توتنهام، بنتيجة 1 - 1، فى المباراة التى جمعت الفريقين مساء اليوم الجمعة، على ملعب "توتنهام الجديد"، ضمن منافسات الجولة الـ30 من الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج"، التى عادت منافساته بعد توقف طويل، دام لأكثر من 3 أشهر، وبالتحديد منذ منتصف شهر مارس الماضى، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.اقتنص فريق مانشستر يونايتد، تعادلا ثمينا، من مضيفه فريق توتنهام، بنتيجة 1 - 1، فى المباراة التى جمعت الفريقين مساء اليوم الجمعة، على ملعب "توتنهام الجديد"، ضمن منافسات الجولة الـ30 من الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج"، التى عادت منافساته بعد توقف طويل، دام لأكثر من 3 أشهر، وبالتحديد منذ منتصف شهر مارس الماضى، بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

تفوق توتنهام، فى الشوط الأول من اللقاء، بهدف سجله المهاجم الهولندى ستيفن بيرجوين، فى الدقيقة 27، من مجهود فردى رائع، راوغ فيه اثنين من لاعبى مانشستر يونايتد، قبل أن يسدد بقوة، لتصطدم الكرة بيد الحارس دى خيا، وتسكن شباكه، ويعد بيرجوين هو ثاني لاعب من السبيرز، يسجل في كل مبارياته الثلاثة الأولى على أرضه في الدوري الإنجليزي، منذ مواطنه رافائيل فان دير فارت في موسم 2011 – 2012.

وفى الشوط الثانى، دخل النجم الفرنسى بول بوجبا، بديلا فى الدقيقة 63، لزميله البرازيلى فريد، ونجح فى الحصول على ضربة جزاء، سددها بنجاح اللاعب البرتغالى برونو فيرنانديز، فى الدقيقة 81 من زمن المباراة.
ومع نهاية المباراة، رفضت تقنية الفيديو "فار"، إحتساب ركلة جزاء أخرى لفريق مانشستر يونايتد، لتنتهى المباراة بالتعادل الإيجابى 1 - 1.
بهذه النتيجة رفع مانشستر يونايتد، رصيده للنقطة 46، فى المركز الخامس، كما أرتفع رصيد توتنهام، للنقطة 42، فى المركز الثامن، بينما يتصدر ليفربول، جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، برصيد 82 نقطة.

تفوق توتنهام، فى الشوط الأول من اللقاء، بهدف سجله المهاجم الهولندى ستيفن بيرجوين، فى الدقيقة 27، من مجهود فردى رائع، راوغ فيه اثنين من لاعبى مانشستر يونايتد، قبل أن يسدد بقوة، لتصطدم الكرة بيد الحارس دى خيا، وتسكن شباكه، ويعد بيرجوين هو ثاني لاعب من السبيرز، يسجل في كل مبارياته الثلاثة الأولى على أرضه في الدوري الإنجليزي، منذ مواطنه رافائيل فان دير فارت في موسم 2011 – 2012.

وفى الشوط الثانى، دخل النجم الفرنسى بول بوجبا، بديلا فى الدقيقة 63، لزميله البرازيلى فريد، ونجح فى الحصول على ضربة جزاء، سددها بنجاح اللاعب البرتغالى برونو فيرنانديز، فى الدقيقة 81 من زمن المباراة.
ومع نهاية المباراة، رفضت تقنية الفيديو "فار"، إحتساب ركلة جزاء أخرى لفريق مانشستر يونايتد، لتنتهى المباراة بالتعادل الإيجابى 1 - 1.
بهذه النتيجة رفع مانشستر يونايتد، رصيده للنقطة 46، فى المركز الخامس، كما أرتفع رصيد توتنهام، للنقطة 42، فى المركز الثامن، بينما يتصدر ليفربول، جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، برصيد 82 نقطة.